Search

قريب من نفسك

طبيعي نتغير و الناس تتغير كمان. طبيعي نعرف ناس و نبطل نعرفهم.


الواحد بس بيطلب من ربنا إنه يكون عنده الفضيلة و المحبة .. ال Grace إنه يعذر نفسه و الناس ، اللي كان مقبول من سنة معادش مقبول النهارده..


مثلا، اللي ارتبطت بيه هو إنسان جميل و الحتة الصعبة اللي أنا كنت متقبلها من ٧ سنين ، معدتش متقبلاها من ثلاثه سنين و انفصلنا. هل ده معناه إنه حد وحش؟

لا .. هو حد حلو جدا مع حد تاني .. و أنا الوحش بتاعي كان مقبول إمبارح .. النهارده مش مقبول...

إحنا كلنا بندخل و بنخرج من حيوات بعض طول الوقت .. التغيير.

ده جزء من طبيعتنا البشرية .


و على رأي حبيبي عبد المجيد عبدالله :


“ وفقه ربّي بغيري و إني رحت في شرّي و خيري له مصيره و لي مصيري لا يعلّقني ب دربه “


ده يخلينا نفتكر إنه إحنا مش ملايكة و مش شياطين و مش مطلوب مننا أي حاجة غير حقيقتنا !


بس الكون/ ربنا/ الحياة بتحط الناس في حياتنا عشان نعرف، عشان نختبر ، عشان نكبر، عشان نروح من مكان لآخر .. عشان نقرب من نفسنا أكتر .. عشان نقرب منها أكتر .. عشان نقرب من اللي فعلا شبهنا النهاردة ، مش من ١٠ سنين.

الحياة بتحب اللي بيقبل طبيعتها البشرية و اللي بيسيب نفسه للحياة تغيره و تعيد بنائه .. اللي بيفهمها و يسامح نفسه و يسامح الناس ..

مش معناها إنه يقبل أذاهم .. لأ.. بس يقبل إنه في ناس ممكن كانت موجودة و معدتش .. مش سهل بس ممكن.

لإنه حتى المؤذي ده كان لسبب و لو كل واحد بص في حياته كويس و أخد وقته هيلاقي إنه خلال الشخص ده عرف حاجات كتير و يمكن اتعلم حاجات كتير و يمكن عرف ناس بقت ثابته في حياته و هو لا ..


صديقة ألمانية عزيزة شبهتلي الناس الصعبة في حياتنا زي الحجر اللي بيترمي في المياه و يعمل دواير حواليه..

قالتلي في الأول أنا شايفه الحجر بس .. بعد كم شهر شفت أول دايرة ، من خلاله عرفت حد جميل جدا .. بعد سنه شفت تاني دايرة .. عرفني ع طريقة في الرقص مكنتش عارفاها قبله .. بعد ٣ سنين اتعرفت على زميلة في الشغل .. مثلا !



الحياة مغامرة جميلة و صعبة و تستحق !



و أحلي حاجة فيها إنها كمان بتخلص.


مش بس علاقاتنا اللي بتخلص .. إحنا كمان بنخلص.


ازعل بس لو إنت مش حقيقي و مش عارف نفسك لسه ..

إيه اللي بينفع معاها و ايه اللي لأ ..



نفسك هي اللي علاقتك بيها دايمة لغاية الرجوع للمصدر.


و هو مش سهل تبقي حقيقي عشان كل الدنيا مصممة إنه تكون شبه كل الناس و تفضل ترضي ده و ده ..



بس هي مسألة وقت إنه الواحد يرضي نفسه و ساعتها بس،


الحياة كمان هتراضيه.



مراهقة بتسأل والدتها :


" - أعرف إزاي يا ماما إنه الشخص ده مناسب ليا؟

- لو وجودك مع الشخص ده بيقربك لنفسك إذن هو صح ليكي .. لو بياخدك بعيد عن حقيقتك يبقي مش صح ليكي "





2 views0 comments

Recent Posts

See All